القائمة الرئيسية

يوم جديد.. أمل جديد

« July 2017 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
          1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31            

حالة الطقس

أحليمي: يوم جديد معلومة جديدة "لا ترهق نفسك بحساب سعراتك الحرارية جسمك يتكفل بذلك"

02 February 2016 3155 comments
Rate this item
(2 votes)

 

لقد تحول علم التغذية من اتباع مبادئ الى الغرق في قواعد تروج لبحر من المعلومات تضع المستهلك أمام حيرة غذائية لمعلومات تؤكدها ثلة في الصباح وتكذبها ثلة في المساء فكثرت برامج تعنى ب "التغذية والحمية" متناسين قدرات الجسم وما يمكنه فعله وأصبحت هواية العديد من المختصين حساب ما يعرف بالسعرات الحرارية متناسين أن الجسم يملك نظاما راقيا في حساب حاجيات الفرد فشكل المعدة وافرازاتها وهرمونات الجسم كفيلة بذلك...

 لقد نسي الانسان أن جسمه مخلوق رباني جعل فيه الله عز وجل كل مقومات الدقة والكمال والتسوية قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاءَ رَكَّبَكَ" فالجسم البشري لم يكن ينتظر ظهور تخصص "علم التغذية" ليحسب له حاجياته (سعراته الحرارية) فالجسم البشري له طرق دقيقة يحسب من خلالها حاجيات ويترجمها على شكل جوع شبع عطش وهذا النظام الرباني المتطور تملكه كل المخلوقات ويعتمد ذلك على هرمونات "ليبتين" "غريلين" "بيتا كاتينين" "الهيستامين" الا أن الانسان بلهفه الغذائي عطل هذا النظام واستعان ب "اختصاصي في التغذية" ليحسب له سعراته الحرارية ليدخل معها المستهلك مطبخه حاملا معه آلته الحاسبة ليغرق في الأرقام ويصعب معها تنزيل ما تم حسابه تنزيلا عمليا فتكون مضيعة للوقت في حين أنه وجب الاستماع الى الجسد وفهم لغته البسيطة وهي في متناول الجميع فأحاسيس الانسان هي في آخر المطاف عمل هرموني والعمل الهرموني يتم ترجمته الى أحاسيس ومنه الجوع الشبع العطش لكن هذا يتطلب جسما سليما وهذا ما نفتقده في عصرنا الحديث فعوض أن نلعب لعبة السعرات الحرارية وكيفية حسابها فيمكن أن نتعلمها للاستئناس فقط ففي الجانب العملي لا تجدي نفعا وتبقى أرقاما على أوراق ففي موضوع السمنة مثلا الغالبية تاهت في حساب "الكالوريات" في حين أن السمنة هي سموم محاطة بمادة ذهنية نسجها الجسم ليحمي باقي الأعضاء في خطر هذه السموم زيادة على الكميات الضخمة من "علف البشرية" الذي يتم استهلاكه في ظل تعطيل تام لميكانيزم "الشبع" والذي يملكه الكل الا أنه غير مفعل وفقده غالبية البشر فلمن ينتظر من يعد ويحسب له سعراته الحرارية فجسمك مزود بمادة دهنية يتم انتاجها على مستوى الأمعاء، تبعث إشارة للدماغ للتوقف عن الأكل، مما قد يفتح آفاقا جديدة لاعادة فهم ميكانيزم الشبع لمن يهمه الأمر. فالاسم العلمي للمادة NAP فعند تناول وجبة دسمة ، فان الأمعاء الدقيقة تنتج الكثير من هده المادة وتفرزها في الدم، حيث توقف الشعور بالجوع عند وصولها إلى الدماغ ويذكر أن مستويات تلك المادة ارتفعت في الدم بعد تناول الوجبات الدسمة، لكنها لم ترتفع عندما تناولت وجبات أخرى وبعد حقن المادة في الدم تتجمع في منطقة "تحت المهاد" وهي المنطقة الدماغية التي تنظم الشهية والشعور بالجوع. وعندما حقنت الفئران بكميات زائدة من هذه المادة لمدة خمسة أيام، قلت شهيتها وانخفض وزنها، وهذا ما يعول عليه الباحثون في محاربة السمنة التي ما فتئت تنتشر في أرجاء العالم، مهددة صحة الكثيرين فلقد زود الله أجسادنا بهذه المادة التي تعتبر مثل صمام أمان، ولو أن الناس عملوا بنصيحة سيد البشر صلى الله عليه وسلم عندما أكد لنا أنه ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه، فهذا يدعونا لتنظيم غذائنا وعدم الإسراف ، في الطعام والشراب، وانظروا كيف أن القرآن سبق علماء العصر إلى التنبيه على ضرورة عدم الإسراف. يقول تعالى: "وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِّفُوا إِّنَّهُ لَا يُحِّبُّ الْمُسْرِّفِّينَ" ولذلك يا أحبتي إن القرآن هو العلاج الكامل، وقد يخطئ البعض عندما يتو همون أن العلاج بالقرآن هو مجرد تلاوة بعض الآيات والسور، لا، بل إن أهم ركن من أركان العلاج بالقرآن أن تفهم القرآن وتأتمر بأوامره وتنتهي عما نهى عنه! فلا يكفي أن تقرأ قوله تعالى: "وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِّنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ"ثم لا نصوم ولا نأخذ شيئاً من فوائد الصيام الطبية! ولا يكفي أن نقرأ الأمر الإلهي: "وَاسْتَعِّينُوا بِّالصَّبْرِّ وَالصَّلَاةِّ" ثم لا نصبر ولا نصلي، ونكون قد خسرنا فوائد الصبر وفوائد الصلاة والخلاصة إن المؤمن عندما يطبق كل ما جاء في كتاب الله وسنَّة رسوله، سوف، يتمتع بالصحة والعافية والحياة الطيبة التي تعهد الله له بها، يقول عز وجل: مَنْ عَمِّلَ صَالِّحًا مِّنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِّنٌ فَلَنُحْيِّيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِّيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِّأَحْسَنِّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"

3155 comments

  • Comment Link Dino Dino Saturday, 22 July 2017 10:03

    New software program is known as Targetr and it levels the taking part in discipline for anyone
    who's at the moment or desirous about using Facebook traffic of their enterprise.

  • Comment Link Wilma Wilma Saturday, 22 July 2017 08:36

    Hey just wanted to give you a brief heads up and let you know a
    few of the images aren't loading properly. I'm not sure why but I think its a linking issue.
    I've tried it in two different internet browsers and both show the same
    results.

  • Comment Link Jami Jami Saturday, 22 July 2017 08:31

    My Ford GT hate” video obtained a natural quantity of traffic at first — then Jalopnik shared it , and then another person shared it, after which it
    actually blew up and acquired a ridiculous amount of subscribers, and visitors just kind
    of took off.

  • Comment Link Edythe Edythe Saturday, 22 July 2017 08:17

    Your mode of describing all in this paragraph is truly good, all be able
    to without difficulty understand it, Thanks a lot.

  • Comment Link make money from home make money from home Saturday, 22 July 2017 06:29

    Today, witһ ɑll thе fast lifestyle tһat everyokne leads, credeit cards һave a bіg demand
    throuցhout the market. Persons out of every area are using
    creedit czrd and people ᴡho not uѕing the card һave lined uр tо apply ffor еᴠen օne.
    Thanks for givinng your ideas օn credit cards.

    Thesе days ᧐f austerity alοng ԝith relative anxiousness ɑbout taking on debt, mɑny individuals
    balk resistant tо the idea οf employing а credit card inn
    օrder to maкe purchase of merchandise аs well as pay for
    any occasion, preferring, іnstead to rely on the actual tried
    and trusted procedure fߋr making repayment - cash.
    Ηowever, if you possess tһe cash on hаnd to mɑke the purchase entirelу,
    then, paradoxically, tһat іs thе Ƅeѕt time to be abe tto usee the card for severl reasons.

    One thing is аlways that one оf the most prevalent incentives foг applying ʏour cards iѕ a cash-back and ɑlso rebate offer.
    Ꮐenerally, yoս'll receive 1-5% baϲk for various
    expenditures. Depending onn tһe cards, you may get 1% bɑck
    on m᧐st acquisitions, ɑnd 5% back on expenditures mɑde usihg convenience
    stores, gasoline stations, grocery stores аs welⅼ as 'member merchants'.

    Thankѕ for tһese pointers. One tһing I should аlso Ƅelieve iѕ aⅼways
    tnat credit cards рresenting a 0% rate оften bait consumers wіth zero
    interest, instant approval and easy oonline balance transfers, howеvеr beware of thе most
    reconized factor tһat is going to void
    yоur current 0% easy streets anjnual percentage rate аs wеll aѕ throw
    yoս out into the bad housse faѕt.
    Thanks fⲟr yoսr tips. One tһing we hav noticed іѕ alwaʏs that banks ρlus financial institutions ɑгe aware of the spending routines ߋf consumers ⲣlus understand that most psople mаx outside theiг real
    credit cards around thee breaks. Τhey wisely take advantage
    օf thiѕ ffact and commence flooding yourr current inbox ɑlong with snail-mail boox by սsing hundreds ⲟf 0 APR card оffers shortly
    wһen the holiday season comes to aan end.
    Knowing thhat ѕhould you be like 98%of American general public, you'll leap at the possiblity tto consolidate card debt and shift balances to 0 nterest rate credsit cards. http://www.addictinggames.today/profile/anthonymusc

  • Comment Link how to work from home how to work from home Saturday, 22 July 2017 04:47

    ToԀay, with the fast chosen lifestyle tһat everyone leads, credit cards hɑve a hugе demand in the economy.
    Persons from everfy discipline are using credit card and people ԝho аren't using the credit cards hɑve
    lined up to apply f᧐r one. Τhanks fօr expressing yоur ideas abⲟut credit cards.

    In theѕe dаs of austerity аnd allso repative
    stress ɑbout havіng debt, ⅼots of people balk contrary tօ the idea of һaving a credit crd іn ordeг to maкe acquisition oof
    merchandise aѕ well as pay forr a holiday, preferring, іnstead jᥙst tо rely on tһe tried pluѕ
    trusted meɑns оf makіng repayment - cash. Ηowever, in cɑѕe yߋu have tthe cash on hand tо make the
    purchase ⅽompletely, thеn, paradoxically, that's tһe best time too Ьe aЬle tօ uѕе tһe credit card for seνeral causes.

    One thing is that often onee of tһe mߋѕt widespread incentives fοr utilizing yoyr credit card іs a cash-bacҝ or rebate offer.
    Geneгally, yoᥙ'll receive 1-5% ack іn vɑrious
    acquisitions. Depending օn tһe card, you may ցet 1% in return on most acquisitions, and 5% in return оn expenfitures mаde
    on convenience stores, filling stations, grocery stores іn adԀition tⲟ 'memƅer merchants'.

    Tһanks foor tһese tips. One thing I additionally Ƅelieve iis
    tһat credit cards featuring ɑ 0% intеrest օften attract
    cconsumers in zero monthly inteгeѕt, instant approval and
    easy over-the-internet balance transfers, neᴠertheless beware օf
    tһе most recognized factor tһat wilⅼ pгobably
    void yߋur ᧐wn 0% easy street annual percentage rate аѕ welⅼ as
    throw you out into tthe terrible house rapidly.

    Tһanks fⲟr у᧐ur strategies. Οne tһing ᴡe've noticed is that oftеn banks aand
    financial institutions reɑlly knoow tһe spending patterns ⲟf consumers while аlso understand that moѕt of the people max
    away their credit cards arund tһe holiday seasons.
    Tһey prudently take advantage ߋf thіs kind of fact ɑnd start flooding a person's ibox іn aԀdition to snail-mail boox
    wіth hundreds оf 0 APR card offerѕ riɡht аfter tһe holiday season closes.

    Knowing that ԝhen yoս are like 98% of all American public,
    you'll soar аt thee opportunity to consolidate credit debt аnd switch balances for 0 іnterest rates credit cards. http://www.cuandy123.za.pl/home.php?mod=space&uid=109015&do=profile&from=space

  • Comment Link Marcelino Marcelino Saturday, 22 July 2017 03:25

    Very nice article, just what I was looking for.

  • Comment Link Alexander Alexander Friday, 21 July 2017 23:39

    Hi, everything is going well here and ofcourse every one is sharing information, that's genuinely fine, keep up writing.

  • Comment Link Jeanna Jeanna Friday, 21 July 2017 22:36

    Great article, exactly what I was looking for.

  • Comment Link Ramon Ramon Friday, 21 July 2017 19:17

    Link exchange is nothing else however it is simply placing the other person's blog link on your page at appropriate
    place and other person will also do same in support of you.

Leave a comment

Make sure you enter the (*) required information where indicated. HTML code is not allowed.

خاص محمد أحليمي

حكمة اليوم

30 November 2016
حين سكت أهل الحق عن الباطل,توهم أهل الباطل أنهم على حق.

حين سكت أهل الحق عن الباطل,توهم أهل الباطل أنهم على حق.